وش دخلو هاذ الصحفي مرتو ولا وليدو